Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/20.500.11889/8557
Title: بغداديات : 73 يوما في العراق ولكن عن بعد وبعد ربع قرن من الفراق
Authors: الأصفر، عماد 
Keywords: العراق - وصف ورحلات;العراق - عادات و تقاليد;العراق - أحوال إجتماعية;العراق - ثقافة;الفلسطينيون - العراق - ثقافة
Issue Date: Dec-2020
Abstract: تذكرت الناس غجرا وكردا وصابئة ويهودا وأزايدة، والأماكن من اربيل الى الفاو، رميت نفسيمن فوق شلال كلي علي بيك فوجدت نفسي في الاهوار، سبحت في الحبانية وتجففت فيصحراء الرمادي، وقفت بشط العرب فرأيت سامراء وسمعت أذان الحدباء. توضأت في المنديوصليت في الكنسية ورتلت في المسجد، ولطمت في الحسينية فصار حزني شفافا وصاربوحي شجيا. وغنيت مع رياض احمد شعر النواب حين قال: "ان الصلاة على تراب لا يوحدليس تكتمل" تذكرت بائعات الهوى، واحاديث البارات والمقاهي، ومناكفات الزهاوي والرصافي، احتفلت بالدارمي والنايل الجبوري والابوذية، وهوّست هوسات جنونية مع ثوار العشرين في الناصرية،دخلت قصر الرحاب وزنازين نقرة السلمان، قرأت الفاتحة في نصب الشهداء، حاولت ان اقول: "اقدر اشوفك" وانا اقف على جبل احد مواجها المنطقة الخضراء، طفت اسواق الكرادة بحثاعن مسبحة من كهرمان، بحثت في رفوف المتنبي عن "الشخصية المحمدية" فتعثرت بفرانكشتاين، وطشاري تتبعت دروب المنفى والعودة اللاعودة، لأرى مظفر النواب وفؤاد سالم والسياب وسيف الدينولائي، هتفت جوووول مع مؤيد البدري، وضحكت كثيرا مع عمو بابا، وبكيت على احمد راضي،وكنت كلما حاولت التقدم الى الامام تشدني ضحكة ظلت معلقة تحت شجرة في الوزيرية، اودمعة عالقة فوق جسر الجادرية، او صرخة هناك على الحدود ركبت الريل مع محبوبة حمد، جالست عبدالله الذي يجيد صنع مجدافين ولا يملك قارب، بكيتعلى سعود، تعاطفت مع وشلة وميحانة، وبكيت على من اعطى البراءة، وهمست في اذن منصمد ولم يعطها: "ايام المزبن كضن، تكضن يا ايام اللف"، فصعد مراجف للدف، ودك راسهبكاع الحبس، وكتب على القاع: "ابنكم باعته الدنيا ولا باع" لعبت محيبس في الحارات، واكلت من السما وزنود الست، وحضرت بعض المسرحيات، فتشتعن مقاطع لمسلسل "تحت موس الحلاق" فاجأنيالذئب وعيون المدينة وصاح نسرها: "عجيبامور ... غريب قضية". واطل عبود الكرخي من باب المجرشة ليقول: "هم دنيا وتنكضي وحساباكو تاليها" اشتريت اشرطة لسعدي الحلي وياس خضر ورياض احمد وفريدة وسليمة وزهور ومائدةووحيدة ولميعة، ونسخة من مجلة الف باء، لم اجد توك توك ليوصلني فركبت باص ابو الطابقين،مررت بكل النصب والتماثيل، وشربت شايا في شارع الرشيد وانا اتأمل ما بقي من شناشيل. ويا حريمة انباكت الجلمات، وظلت تتقاذفني لوحات التشكيليين من زقاق لزقاق، وجاء رسامسوريالي انتزع رأسي ووضعني هنا امام شاشة الكومبيوت
Description: ذكريات فلسطيني عاش في العراق وأحبه ورصد اجمل ما فيه من غناء وشعر ونحت وتراث وقصص
URI: http://hdl.handle.net/20.500.11889/8557
Appears in Collections:Books

Files in This Item:
File Description SizeFormat
بغداديات.pdfذكريات فلسطيني عاش في العراق وأحبه وكتب اجمل ما فيه من شعر وذكريات وقصص ومطربين ونحاتين وسياسيين73.02 MBAdobe PDFView/Open
Show full item record

Page view(s)

117
checked on Jun 18, 2024

Download(s)

7
checked on Jun 18, 2024

Google ScholarTM

Check


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.