Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/20.500.11889/5679
Title: بنية الشواهد المشكلة الإعراب : الأحاجي و الألغاز نموذجا
Authors: عرار، مهدي أسعد، 1972-
Keywords: الأحاجي العربية
اللغة العربية - الإعراب
Issue Date: 2006
Publisher: جامعة ليون2
Abstract: يهدف هذا البحث إلى تلمس الشواهد المشكلة الإعراب عامة، وأمثلة الألغاز خاصة، ولعل أول ما ينبني على ذلكم الوصف المتقدم هو استشراف الباحث شواهدَ التّعميةِ المقصودة، وتعيين السّبل التي سلكها أهلُ هذا الفنّ حتّى غدا "المُنْتَج" لُغزاً قد استقطر مِن منتِجِه مِداداً كثيراً وهو يصوغُه ويشذّبه ويُحْكِم تعميته اللغوية، مُعايياً الأذهانَ، محتكما إلى إمكانات البنية اللغوية في صياغة هذا "المنتج"؛ ذلك أنّ الملغِز المعمّيَ قد يتوسّل بمجموعةٍ مِن العوامل لتتضافرَ معاً في بناء نسيجٍ لغويٍّ محكَمِ الإلغازِ في البيتِ الواحد، ومِن ذلك تغييب بعض الظّواهرِ الصّوتيّة الفونيميّةِ، ومِنها التّنغيم والمفاصلُ الصّوتيّة، فهذه الظّاهرة الصّوتيّة يتعذّر تمثيلُها على المستوى الكتابيّ. وكذلك يتعذّرُ تمثيل المفاصلِ الصّوتيّة الفونيميّة التي يفضي تغييبُها إلى تداخلِ حدودِ الكلمات إلاّ بالتّرقيم ونواميسِ النّظام الكتابيّ، وقد يستعين المُلغِزُ في مثاله الشعري بعوارضَ صوتيّة مخصوصةٍ يقتضيها مقامُ إلغازِه، ومِن ذلك تقصيرُ الحركة الطّويلةِ لتصبح حركةً قصيرةً، وقد يكون الأمر بالضّدّ، فيعمل المُلغِز على تطويلِ الحركةِ القصيرة، وقد يستعينُ بقصر الممدود ليُحدِث اشتباهاً في رسومِ الكلماتِ، أو بترخيم المنادى. أمّا على الصّعيد الصّرفيّ فجلُّه واقع في العوارضِ التّصريفيّةِ التي تفضي إلى اشتراكٍ وهميّ في صُوَر الكلمات، أو تفضي إلى تداخلِ كلمتين في ثوبٍ ظاهريّ متماثِلٍ موهِم، وقد يستعين المُلغِز بما تبيحُه قواعدُ العربيّة مِن حيث النّظمِ، كتمثّل مرونة الجملةِ العربيّة، وإنشاءِ علاقات بنيويّةٍ محتمِلةٍ لتداخل العوامل، أو للفصلِ بين العامل والمعمول؛ كلّ ذلك مردّه إلى تشابكِ العلائقِ البنيويّة الوظيفيّةِ المقصودة. وقد يستعين المُلغِز بما يَرِد عليه مِن الإمكانات المعجميّة، وأخصّ المشترَك اللّفظيّ الحقيقيّ. وقد يستعين في بعضِ معاياتِه بالتّجافي عن قواعدِ السّلامةِ اللّغويّة وفاءً لِما يصدرُ عنه مِن تعميةٍ، وتمثُّلاً لظاهرةِ الضّرورة الشّعريّةِ التي تُبيح ذلك في الشِّعرِ. كل هذا المتقدم المذكور، وغيره المسكوت عنه في هذا الملخص، مما سيأتي عليه فضل بيان يجليه، وقد ارتضى الباحث له العنوان: "بنية الشواهد المشكلة الإعراب: أمثلة الألغاز والأحاجيّ نموذجا".
Description: ورقة مقدمة إلى المؤتمر الدولي حول "الشاهد و المثال في أعمال اللغويين و النحويين العرب"، جامعة ليون2، ليون، فرنسا، 28-29 أيلول 2005 م
URI: http://hdl.handle.net/20.500.11889/5679
Appears in Collections:Fulltext Publications

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
مؤتمر ليون 1.pdf103.61 kBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.