Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/20.500.11889/5674
Title: المشترك اللغوي في القرآن الكريم : الصرفي و النحوي و المعجمي و الأسلوبي
Authors: عرار، مهدي أسعد، 1972-
Issue Date: 2012
Publisher: مكتبة لبنان ناشرون
Abstract: إِخالُ أنَّ الذي يَتجلّى مِن نَظمِ هذا العُنوانِ العَريضِ: "المُشْتَرَكُ اللُّغَوِيُّ في القُرآنِ الكَريمِ: الصَّرْفِيُّ، وَالمُعْجَمِيُّ، وَالنَّحْوِيُّ، وَالأُسْلوبِيُّ"، أنّه دَرسٌ لِسانيٌّ دائرٌ في فَلَكِ ثَلاثةِ أقْطابٍ مُؤسِّسةٍ: - أمّا أوّلُها فَظاهرةٌ لِسانيّةٌ، وَهي "المُشتَرَكُ اللّغويُّ". - وَأمّا ثانيها فَمِضمارُ بَحثِ هذِه الظّاهرةِ، وهُو التّنزيلُ العَزيزُ. - وأمّا ثالثُها فَتَلمّسُ مَواضعِ هذِه الظّاهرةِ اللّغويّةِ. أمّا القُطبُ الأوّلُ، أعْني ظاهِرةَ المُشتَرَكِ اللّغويِّ، فَفيه إِلماحةٌ إلى أنّ هذِه الظّاهرةَ اللّسانيّةَ عامّةٌ مِن وجهتَينِ: أولاهُما أنّ العربيّةَ لَيست بِدعًا بَين اللّغاتِ في هذه الظّاهرةِ؛ ذلكَ أنّها ماثِلةٌ في اللّغاتِ كُلِّها، وثانيتُهُما عُمومُ هذِه الظّاهرةِ، وَتَخلُّلُها في كُلِّ المُستوياتِ اللّغويّةِ في اللّغةِ الواحِدةِ، فَثمَّ اشتِراكٌ عَلى مُستوى البِنيةِ الصّرفيّةِ، وآخرُ على مُستوى الكلمَةِ المُعجميّةِ المُفرَدةِ، وَثالثٌ على مُستوى التّراكيبِ النّحويّةِ، ورابعٌ عَلى مُستوى الأساليبِ وطَرائقِ إِخراجِ الكَلامِ، وَمَقاصدِ التَّعبيرِ. أمّا القُطبُ الثّاني فَيتَجلّى مِنه تَخصيصٌ لِدَرسِ هذِه الظّاهرةِ، وَقَصرُها عَلى التّنزيلِ العَزيزِ؛ إِذ إِنّه نَصٌّ لغويٌّ قَد يَرِدُ مُتدبِّرُه بِعينِ الرّويّةِ وَلُطفِ التّأتّي عَلى مُثُلٍ كَثيرةٍ يَقعُ فيها اشتراكٌ لُغويٌّ يُفْضي إلى تَعدّدِ المَعاني الصّرفيّةِ، أو المُعجميّةِ، أو النّحويّةِ، أو الأسلوبيّةِ. أمّا القُطبُ الثّالثُ مِن أقطابِ هذا العُنوانِ العَريضِ فَتلمّسُ مَواضعِ هذِه الظّاهرةِ اللّسانيّةِ في التّنزيلِ العزيزِ، فَلمّا كانتِ اللّغةُ كُلاًّ واحِدًا مُؤْتَلِفًا مِن مُستوياتٍ لُغويّةٍ مُتلاحِمةٍ مُتعالِقةٍ، ولمّا كانَ هذا الاشتِراكُ واقعًا عَلى النّصِّ بِاعتبارِه تَجلّيًا لُغويًّا، لَمّا كانَ ذلكَ كذلكَ، اقتَضى أنْ تَكونَ ظاهرةُ الاشتراكِ سائِرةً في جميعِ مُستوياتِ اللّغةِ، فَمِن مَواضِعِها المُستوى الصّرفيُّ الذي يَنشأُ فيه المُشترَكُ الصّرفيُّ، والمُستوى النّحويُّ الذي يُعرَّجُ فيه على المُشتَرَكِ النّحويِّ، والمُسْتوى المعجميُّ الذي يُعرَّجُ فيه على المُشترَكِ المُعجميِّ، وَهكذا دَوالَيكَ.
URI: http://hdl.handle.net/20.500.11889/5674
Appears in Collections:Fulltext Publications

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
المشترك.pdf10.86 MBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.