Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/20.500.11889/5596
Title: تقييم محتوى مقررات التربية المدنية و اللغة العربية و التربية الإسلامية للمرحلة الأساسية العليا في فلسطين في ضوء أسس المواطنة
Other Titles: Evaluating the content of civic education, Arabic and Islamic education curricula in Palestine in the higher elementary stage in light of citizenship principles
Authors: جقمان، جورج
جلامنة، حذيفة سعيد
Keywords: الديمقراطية و التعليم - فلسطين - بحوث
المواطنة - دراسة و تعليم - فلسطين - بحوث
Issue Date: 2016
Abstract: مرت المواطنة بسلسلة من التحولات الهامة أبقتها بعيدة عن الجمود ، لترتبط بالحقوق والكرامة الإنسانية عبر تاريخ طويل من النضالات. وألن الشخص ال يولد مواطنا فعلا كان لا بد أن تلعب مؤسسات التنشئة الاجتماعية وفي مقدمتها المدرسة دورا حيويا على صعيد الإعداد للمواطنة الديمقراطية، في سياق تربية مقصودة، وموجهة، وهادفة. تلعب المقررات الدراسية دورا هاما وإعداده لمختلف جوانب الحياة على صعيد بناء الإنسان وعلى هذه القاعدة تأسس مركز المناهج، والذي أصدر بدوره خطة المنهاج الفلسطيني الأول في العام 1998 ،حيث تضمنت الخطة الأسس العامة للمناهج، ومبادئ السياسة التربوية والتي تم الاعتماد عليها في تأليف المقررات الدراسية المختلفة. لقد تضمنت المقررات الدراسية الفلسطينية مادة التربية المدنية، بما يساعد عمى تكوين إنسان مسؤول، مشارك، وفاعل في الحياة الاجتماعية والسياسية. لكن وبعد سنوات من تدريس التربية المدنية، تحدثت الكثير من الدراسات عن قصور وعشوائية في طرح المفاهيم، وعدم توازن وتقليدية في طرح القيم، وعن نهج يمتاز بالتوفيقية، كما تحدثت بعض الدراسات عن تكامل شكلي بين مقررات التربية المدنية وباقي المقررات. إنطلاقا من تلمس هذا الواقع الإشكالي، حددت الدراسة السؤال الرئيس بمدى توافر أسس المواطنة المتمثلة بالمشاركة السياسية والمساواة، في المقررات الدراسية للمرحلة الأساسية العليا ؟ انبثق عن السؤال الرئيس سؤالين فرعيين تمثلا بمدى تضمن مقررات " التربية المدنية، والتربية الإسلامية، واللغة العربية، في الصفوف من الخامس وحتى التاسع لمفهومي المشاركة والمساواة كذلك مدى التكامل بين هذه المقررات. ‌ك تأتي أهمية الدراسة من أنيا الأولى من نوعيا في فمسطين التي تفحص بشكل شمولي أساسين مهمين للمواطنة هما: المشاركة السياسية والمساواة في ثالثة مقررات دراسية، عمى مستوى التوافر، والتكامل. استخدمت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، وتمت عملية التحميل بالاعتماد عمى أداة الدراسة التي جرى تحكيمها، وتضمنت قائمة مفاهيم تفسيرية خاصة بمفهومي المشاركة والمساواة بلغ عددها 21 مفهوما تفسيريا. انقسمت الدراسة إلى خمسة فصول: حيث تطرق الفصل الأول إلى مشكلة الدراسة، أما الفصل الثاني فتضمن ثالثة محاور، ركز الأول على تبيان تطور مفاهيم المواطنة والمشاركة السياسية والمساواة، وحضور هذه المفاهيم في نصوص القانون الدولي، ونصوص القوانين الوطنية. بينما ركز الثاني على التربية على المواطنة. أما المحور الثالث فتناول الدراسات السابقة مبينا نتائجها، مع الدراسة الحالية وأوجه تشابهها مع الدراسة الحالية، أما الفصل الثالث فتناول إجراءات الدراسة، أما الفصل الرابع فتطرق إلى نتائج الدراسة، وأخيرا جاء الفصل الخامس فناقش نتائج الدراسة، وتضمن بعض التوصيات. لقد أظهرت نتائج تحميل 25 مقررا دراسيا لمصفوف من ) 5-9 ) أن المشاركة السياسية والمساواة " ومفاهيمهما التفسيرية " متوافرة في المقررات الثالث بتفاوت، وعدم توازن، وعمى نحو غير ممنهج، الأمر الذي يضع علامة استفهام على المخرجات التربوية المتوقعة والمرجوة. لقد كانت مقررات التربية المدنية في الأغنى، وتضمنت جميع المفاهيم التفسيرية، التي تكررت 659 مرة، فقد تضمن الصف الخامس ) 11 ) مفهوما تكررت 73 مرة، بينما تضمن الصف السادس ) 8 ) مفاهيم تكررت 56 مرة، أما الصف السابع فتضمن ) 12 ) مفهوما تكررت 98 ‌ل مرة، أما الصف الثامن فتضمن ) 14 ) تكررت 133 مرة، في حين كان الصف التاسع هو الأغنى حيث تضمن جميع المفاهيم التفسيرية 21 وتكررت هذه المفاهيم 299 مرة. أما مقررات التربية الإسلامية لمصفوف من ) 5-9 ) فقد تضمنت 8 مفاهيم تفسيرية تكررت 132 مرة. حيث تضمن الصف الخامس ) 6 ) مفاهيم تكررت 24 مرة، بينما تضمن الصف السادس ) 5 ) مفاىيم تكررت 10 مرات، أما الصف السابع فتضمن ) 3 ) مفاهيم تكررت 11 مرات، في حين ارتفع عدد المفاهيم التفسيرية في الصف الثامن إلى ) 6 ) تكررت 29 مرة، أما الصف التاسع فكان الأغنى حيث تضمن ) 7 ) مفاهيم تفسيرية، تكررت 58 مرة. أما فيما يتعمق بمقررات اللغة العربية لمصفوف من ) 5-9 ) فقد تضمنت 12 مفيوما تفسيريا تكررت بمجموع 53 مرة. حيث تضمن الصف الخامس ) 3 ) مفاهيم تكررت 4 مرات، بينما لم يتضمن الصف السادس أية مفاهيم، أما الصف السابع فتضمن ) 5 ) مفاهيم تكررت 13 مرة، في حين ارتفع عدد المفاهيم التفسيرية في الصف الثامن إلى ) 8 ) تكررت 16 مرة، أما الصف التاسع فكان الأغنى حيث تضمن ) 9 ) مفاهيم تفسيرية، تكررت 20 مرة. أما عمى صعيد التكامل العام، وكذلك الخاص بكل صف دراسي في طرح مفهومي المشاركة السياسية والمساواة، فتظهر نتائج التحميل أن الربط بين المعلومات الواردة في المقررات الثالث بشكليها الأفقي والعمودي كان ضعيفا، ومعدوما في بعض الأحيان، ولم يتم التعمق في المفاهيم والارتقاء بها في المقررات بما يتناغم وتطور الفئة العمرية.
URI: http://hdl.handle.net/20.500.11889/5596
Appears in Collections:Theses

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
الدراسة كاملة.pdf12.41 MBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.