Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/20.500.11889/5590
Title: أثر السياق في تعيين معاني الأبنية الصرفية في سورة الأعراف : دراسة دلالية إحصائية
Other Titles: The impact of context in determining the meaning of morphological forms in Surat aL-A'raf : semantic and statistical study
Authors: أبو خضير، ناصر الدين
ناصر الدين، سماح خضر
Keywords: سورة الأعراف - لغة و أسلوب
القرآن الكريم - نقد و تفسير ... إلخ
البلاغة العربية - المعاني
Issue Date: 2016
Abstract: تناول هذا ‌البحث‌ أثر السياق ‌في‌ تعيين‌ معاني‌‌ البنية ‌الصرفية ‌‌في‌ سورة‌ الأعراف،‌‌ من‌ خلال إحصاء للصيغ الصرفية ‌المدروسة، ‌ودراسة ‌معانيها، ‌ودلالتها، ‌ثم ‌البحث‌ في‌ أثر‌ السياق ‌في ‌تعيين ‌صيغة‌ دون‌ غيرها،‌وهو‌ بحث ‌قائم على ‌ثلاثة‌ محاور أساسية:‌ نظرية‌ السياق، ‌وعلم ‌الصرف، ‌والقرآن ‌الكريم، ‌فهو ‌بحث ‌دلالي ‌إحصائي، قائم ‌على ‌المنهج الوصفي ‌التحليلي، ‌درس ‌البنية ‌الصرفية ‌لسورة من ‌سور القرآن ‌الكريم، من ‌أجل ‌إبراز‌ الجمال ‌البلاغي ‌للقرآن‌ الكريم، ‌والوصول ‌إلى ‌بيان إعجاز ‌هذا‌ الكتاب ‌الخالد. وكشف البحث‌ عن‌ الصيغ‌ الصرفية ‌في ‌سورة‌ الأعراف،‌جاءت ‌متناسبة‌ مع‌ سياقاتها،‌ فالأمثلة‌ المدروسة‌ أظهرت‌ مدى ‌التناغم‌‌ بين ‌السياق،‌وصيغه ‌الصرفية،‌فجاءت ‌كل ‌صيغة‌ في الموضع الذي يؤَّدى فيه المعنى بأبلغ وأفصح ما يكون، وهذا البحث يصب في باب إظهار أنه كتاب معجز و خالد الدراسات ‌التي‌ تهدف إلى ‌توصيف‌ لغة ‌القرآن ‌الكريم،. ويتألف ‌البحث ‌من مقدمة، يليها ‌تمهيد ‌للتعريف ‌بسورة ‌الأعراف، وثالثة ‌فصول، ثم خاتمة‌ تُجمل نتائج البحث . ‌‌‌‌‌وكان ‌الفصل ‌الأول ‌مقدمة ‌نظرية، إذ تناول ‌مفهوم ‌السياق، ‌ودور ‌اللغويين ‌العرب‌ القدماء ‌في‌ تأسيس ‌ركائزه‌ الأولى، ‌كما ‌تناول ‌السياق ‌القرآني، أنواعه، وأهميته، ‌وتناول‌ كذلك ‌البيان ‌الصرفي ‌في ‌القرآن ‌الكريم، ‌والظواهر ‌الدلالية ‌التي ‌اعتمد ‌عليها ‌البحث ‌في‌ بيانه ‌لأثر ‌السياق‌ في ‌الخطاب ‌القرآني،‌وهي:‌ التعدد، ‌والاختيار،‌ والعدول. وقد ‌تناول ‌الفصل‌ الثاني‌ الأفعال ‌المزيدة‌ في‌ سورة ‌ الأعراف،‌وذلك ‌بعد ‌إحصائها‌ ودراسة‌ المعاني ‌التي ‌جاءت ‌بها ‌الزيادات، وأثر ‌السياق ‌في ‌تعيين ‌معنى ‌دون ‌غيره، وأثره ‌في اختيار ‌صيغة ‌دون‌ غيرها،‌أو ‌العدول ‌لصيغة ‌أخرى. وتناول الفصل ‌الثالث ‌المصادر ‌بأنواعها في ‌سورة ‌الأعراف، والمشتقات ‌الواردة ‌فيها وهي: ‌اسم ‌الفاعل، واسم ‌المفعول، والصفة ‌المشبهة، وصيغة ‌المبالغة، واسم ‌التفضيل، واسما ‌الزمان ‌والمكان،‌واسم‌ الله،‌وذلك ‌بعد ‌إحصائها‌،‌ودراسة ‌دلالتها،‌‌ وبيان ‌‌الغاية‌ البلاغية ‌‌من‌ توظيف ‌صيغة ‌صرفية دون‌ غيرها،‌والعدول‌ عن‌ صيغة‌ لأخرى، وذلك ‌من‌ خلال ‌تتبع ‌سياق ‌كل‌ صيغة‌ مدروسة، وبيان ‌تناسبها‌ مع‌ سياقها.
URI: http://hdl.handle.net/20.500.11889/5590
Appears in Collections:Theses

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
رسالة ماجستير سماح ناصر الدين.pdf3.35 MBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.